وفرة التجارب الحياتية المرغوبة ربما يُدمر قدرة الناس على الإستمتاع بمصادر السعادة الأبسط

وجدان
3.8K
0
sample-ad

 

ما هو ثمن الوفرة ؟

لقد إقترح علماء النفس مسبقاً أن وفرة التجارب الحياتية المرغوبة ربما يُدمر قدرة الناس على الإستمتاع بمصادر السعادة الأبسط .

بينما معظم الناس ليسوا في خطر عيش نمط حياة مفرط في الوفرة ، هناك آخرون لديهم مستويات مرتفعة للغاية من الوفرة في حياتهم ، لذلك هذا من الممكن أن يقلل من متعتهم اليومية .

بحث تم نشره مؤخراً في مجلة الشخصية و علم النفس الإجتماعي ، هدف إلى فحص بالضبط ما هو الثمن الذي ندفعه مقابل الوفرة :

” نحن نقترح أن الأفراد ربما يجب أن يكونوا أقل مشاركة في هذه السلوكيات الممتعة إذا كانوا يمتلكون خلفية تجريبية ثرية – ثروة من التجارب في النطاق ذو الصلة ” .

لقد أحضر الباحثون مئات من المشاركين الذين قد شاركوا فى تجارب عديدة ، تتعلق بأشياء مثل :

  • تاريخ السفر
  • المتعة
  • المزاج

هذا النوع من المعلومات تم جمعه من اجل مقارنته بمستويات الوفرة .

بعد ان تم تحليل كل المعلومات التى جمعها الباحثون ، تمكنوا من إظهار الدعم لفكرة أن الوفرة يمكنها أن تنقص من قيمة التجارب الأخرى :

البحث الحالي يقدم الدليل الأول المباشر حول الظاهرة الشائعة غير المختبرة بعد ، إن الثروة في تجارب الحياة الممتعة ربما تضعف من قدرة الناس على التلذذ بالمتع العادية في الحياة .

تحديداً ، إكتشف الباحثون أن :

  1. الأفراد الذين قد سافروا بشكل مكثف ، هم أقل عرضةً للتلذذ برحلة إلى وجهة ممتعة لكن عادية .
  2. أمور الإدراك , إن المشاركين الذين قد سافروا بشكل مكثف ، يقضون وقت أقل بنسبة 30% فى الإستمتاع بزيارتهم إلى مناطق الجذب السياحي الشهيرة و الممتعة .

بينما تمت مناقشة بعض الآثار العملية ، الرسالة الآتية من البحث يمكن أن تكون ببساطة أن المال ليس بالضرورة أن يشتري السعادة :

” هذه النتائج تقدم لنا بصائر قيمة في تفسير أحد اكثر النتائج المحيرة التي تم إكتشافها بواسطة الأبحاث المكثفة : أن الدخل و الظروف الحياتية الحسية لها تأثير متواضع بشكل غريب على السعادة ” .

هذا الموضوع مترجم عن psysci , للإطلاع على محتوى المادة الأصلية، اضغط  هنا
ترجم هذه المادة : فريق مهجة

 

sample-ad

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق