منع الإنتحار , كيف تساعد شخص لديه ميول إنتحارية و تنقذ حياته .

العلاج النفسي
4.7K
1
sample-ad

 

الشخص الذي يميل للإنتحار ربما لن يطلب المساعدة ، لكن هذا لا يعني أن المساعدة غير مطلوبة , الأشخاص الذين يرغبون في الإنتحار هم لا يريدون الموت بل فقط يريدون إيقاف الأذى , منع الإنتحار يبدأ بإدراك إشارات الخطر و التعامل معها بجدية , إذا كنت تعتقد أن أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة يفكر في الإنتحار ، ربما تخشى إثارة الموضوع , لكن التحدث علانيةً حول أفكار و مشاعر الإنتحار يمكنه إنقاذ حياة شخص ما .

فهم الإنتحار :

تقدّر منظمة الصحة العالمية أنه حوالي مليون شخص كل عام يموتون بواسطة الإنتحار , ما الذي يدفع الكثير من الأشخاص لإنهاء حياتهم ؟

بالنسبة لهؤلاء الذين لا تستحوذ عليهم أفكار الإكتئاب و الإحباط التي تدفع الشخص للإنتحار ، من الصعب عليهم فهم ما الذي يدفع الكثير من الأفراد لإنهاء حياتهم , لكن الشخص الميال للإنتحار يشعر بالكثير للغاية من الألم لدرجة أنه لا يرى أي خيار آخر .

الإنتحار هو محاولة يائسة للهروب من المعاناة التي قد أصبحت لا تٌحتمل , مُمتزجةً بمشاعر كراهية الذات و اليأس و العزلة ، فإن الشخص الذي يميل للإنتحار لا يمكنه رؤية أي سبيل لإيجاد الراحة سوى عن طريق الموت , لكن بالرغم من رغبته في إيقاف الألم ، معظم الناس يكونون في حالة صراع داخلي شديد حول إنهاء حياتهم , إنهم يأملون لو كان هناك بديلاً للإنتحار ، لكنهم لا يستطيعون رؤيته .

مفاهيم شائعة خاطئة حول الإنتحار:

الخرافة : الأشخاص الذين يتحدثون عن الإنتحار لن يقومون به .

الحقيقة : تقريباً كل من حاول الإنتحار قد قدم إشارة أو تحذير من قبل , لا تتجاهل حتى الإشارات غير المباشرة للإنتحار أو الموت , العبارات مثل ” سوف تشعر بالأسى عندما أرحل ” ” لا أرى أي سبيل للخروج من هذا الوضع ” مهما كانت هذه العبارات تُقال بشكل إعتيادي أو بأسلوب من المزاح ، فإنها ربما تشير إلى مشاعر جادة حول الإنتحار .

الخرافة : أي شخص يحاول قتل نفسه ، بالتأكيد هو مجنون .

الحقيقة : معظم الأشخاص الذين يميلون للإنتحار ليسوا مرضى نفسيين أو غير سويين , إنهم بالتأكيد يشعرون بالحزن أو الأسى أو الإكتئاب أو اليأس ، لكن الكرب الشديد و الألم العاطفي ليس بالضرورة أن يكونا إشارة للمرض العقلي .

الخرافة : إذا كان الشخص عازماً على قتل نفسه ، لن يوقفه أي شيء .

الحقيقة : حتى الشخص المصاب بالإكتئاب الشديد تكون لديه مشاعر مختلطة حول الموت ، و يظل يتأرجح حتى اللحظة الأخيرة بين رغبته في الحياة و رغبته في الموت , معظم الأشخاص الذين يميلون للإنتحار لا يريدون الموت , هم فقط يريدون إيقاف الألم , الدافع لإنهاء كل هذا ، مهما كان مهيمناً ، لا يدوم إلى الأبد .

الخرافة : الأشخاص الذين يموتون بواسطة الإنتحار غير راغبين في طلب المساعدة .

الحقيقة : لقد أظهرت دراسات ضحايا الإنتحار أن أكثر من النصف قد طلبوا المساعدة الطبية في الأشهر الست السابقة لوفاتهم .

الخرافة : الحديث حول الإنتحار ربما يمنح شخص ما الفكرة للقيام به .

الحقيقة : أنت لا تمنح الشخص الذي يميل للإنتحار أفكار مرضية بمجرد الحديث عن الإنتحار , العكس صحيح , إثارة موضوع الإنتحار و مناقشته علانيةً هو أحد الأمور المفيدة التي يمكنك القيام بها .

إشارات تحذيرية حول الإنتحار :

تعامل مع أي حديث أو سلوك إنتحاري بجدية , هذه ليست مجرد إشارة تحذيرية أن الشخص يفكر في الإنتحار , إنها صرخة لطلب المساعدة .

معظم الأشخاص الذين يميلون للإنتحار يقدمون إشارات تحذيرية أو إشارات حول نواياهم , الطريقة المثلى لمنع الإنتحار هي إدراك تلك الإشارات و معرفة كيفية التعامل معها عند ملاحظتها , إذا كنت تعتقد أن أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة يميل للإنتحار ، يمكنك أن تلعب دوراً في منع الإنتحار عن طريقة توضيح البدائل و إظهار إهتمامك و طلب تدخل طبيب نفسي أو أخصائي نفسي .

الإشارات الكبرى الدالة على الإنتحار تشمل الحديث حول قتل أو إيذاء الذات ، و الحديث أو الكتابة كثيراً عن الموت أو الوفاة ، و طلب الأشياء التي يمكن إستخدامها في محاولة الإنتحار مثل الأسلحة و المخدرات , هذه الإشارات تصبح أكثر خطراً إذا كان الشخص لديه إضطرابات في المزاج ، مثل الإكتئاب أو الإضطراب ثنائي القطب ، أو كان يعاني من إدمان الكحوليات ، أو كان قد حاول الإنتحار مسبقاً ، أو كان لديه تاريخ عائلي من الإنتحار .

إشارة الخطر حول الإنتحار الأكثر تخفياً ، لكنها خطيرة بنفس الدرجة ، هي اليأس , لقد وجدت الدراسات أن اليأس متنبئ قوي بالإنتحار , الأشخاص الذين يشعرون باليأس ربما يتحدثون عن مشاعر ” لا تحتمل ” و يتنبئون بمستقبل كئيب ، و يذكرون أنهم ليس لديهم ما يتطلعون إليه .

إشارات الخطر الأخرى التي تشير إلى إطار ذهني يميل للإنتحار تشمل تقلبات المزاج المأساوية أو التغيرات المفاجئة في الشخصية مثل الإنتقال من الشخصية المنفتحة إلى الإنعزالية ، أو من الشخصية جيدة السلوك إلى الشخصية المتمردة , الشخص الذي يميل للإنتحار ربما يفقد أيضاً الإهتمام بالنشاطات اليومية ، و يتجاهل مظهره ، و يظهر تغيرات كبيرة في عادات تناول الطعام أو النوم .

الإشارات التحذيرية للإنتحار :

  1. الحديث عن الإنتحار : أي حديث حول الإنتحار أو الموت أو إيذاء الذات ، مثل ” أتمنى لو لم أكن قد وُلِدت ” و ” إذا رأيتك مرة أخرى ” و ” سيكون من الأفضل أن أموت ” .
  2. طلب الأدوات المميتة : السعي وراء الوصول إلى البنادق أو الحبوب المخدرة أو السكاكين أو الأدوات الأخرى التي يمكن إستخدامها في محاولة الإنتحار .
  3. الإنشغال بفكرة الموت : التركيز غير المعتاد على الموت أو الوفاة أو العنف , كتابة القصائد أو القصص حول الموت .
  4. إنعدام الأمل حول المستقبل : الشعور باليأس و العجز و الحصار ( أنه ليس هناك طريق للخروج من هذا الوضع ) , الإعتقاد بأن الأمور لن تتحسن أو تتغير أبداً .
  5. كراهية الذات : الشعور بعدم الجدارة و الذنب و الخزي و كره الذات , شعور بأنك عبء ( الجميع سيكونون بحال أفضل بدوني ) .
  6. ترتيب الأمور : عمل وصية و التخلص من المقتنيات القيمة و عمل ترتيبات لأفراد العائلة .
  7. الوداع : الزيارات أو الإتصالات غير العادية أو المتوقعة للعائلة و الأصدقاء , وداع الناس كأنه لن يراهم أبداً مرة أخرى .
  8. الإنعزال عن الآخرين : الإبتعاد عن الأصدقاء و العائلة ، و زيادة العزلة الإجتماعية ، و الرغبة في البقاء وحيداً .
  9. السلوكيات المدمرة للذات : زيادة تعاطي الكحوليات أو المخدرات ، و القيادة بتهور و ممارسة الجنس غير الآمن , القيام بالمخاطرات غير الضرورية كأنه لديه ” أمنية بالموت ” .
  10. الشعور المفاجئ بالهدوء : الشعور المفاجئ بالهدوء و السعادة بعد الإكتئاب الشديد يمكن أن يعني بأن الشخص قد إتخذ قراراً بمحاولة الإنتحار .

النصيحة الأولى لمنع الإنتحار : تحدث علانيةً إن كنت قلق .

إذا لاحظت إشارات الخطر الخاصة بالإنتحار لدى شخص ما تهتم لأمره ، ربما تتساءل ما إذا كانت فكرة جيدة أن تذكر أي شيء , ماذا إن كنت مخطئاً ؟ ماذا إذا غضب الشخص ؟ في تلك المواقف ، من الطبيعي أن تشعر بعدم الإرتياح أو الخوف , لكن أي شخص يتحدث عن الإنتحار أو يظهر إشارات خطر أخرى هو بحاجة للمساعدة , كلما أسرعت كلما كان الوضع أفضل .

  • الحديث لشخص ما حول الإنتحار :-

الحديث إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة حول أفكار و مشاعر الإنتحار يمكن أن يكون بالأمر شديد الصعوبة على أي شخص , لكن إن لم تكن واثقاً ما إذا كان هذا الشخص يميل إلى الإنتحار أم لا ، فإن أفضل طريقة لإكتشاف ذلك هي السؤال , لا يمكنك أن تجعل شخص ما يميل للإنتحار بمجرد إظهار أنك مهتم , في الواقع ، منح الشخص الذي يميل للإنتحار الفرصة للتعبير عن مشاعره ، يمكنه أن يقدم لهذا الشخص فرصة للتخلص من الوحدة و طرد المشاعر السلبية ، و ربما يمنع محاولة الإنتحار .

  • طرق بدء الحديث حول الإنتحار :

” لقد شعرت مؤخراً بالقلق عليك “

” لقد لاحظت مؤخراً بعض الإختلاف بك ، و أتساءل كيف حالك “

” أردت أن أتأكد أنك بخير ، لأنك مؤخراً لا تبدو على ما يرام “

  • أسئلة يمكنك أن تطرحها :

” متى بدأت الشعور بهذا ؟ “

” هل حدث شيء ما جعلك تبدأ الشعور بهذا ؟ “

” كيف يمكنني أن أبدأ بدعمك بالشكل الأمثل الآن ؟ “

” هل فكرت في طلب المساعدة ؟ “

  • ماذا يمكنك أن تقول من أجل المساعدة :

” أنت لست وحدك في هذا الأمر . أنا هنا من أجلك ” .

” ربما لا تصدق هذا الآن ، لكن ما تشعر به سوف يتغير ” .

” ربما لا أستطيع فهم ما تشعر به بالضبط ، لكنني أهتم بأمرك و أود المساعدة ” .

” عندما تود الإستسلام ، أخبر نفسك بأنك سوف تتماسك ليوم أو ساعة أو دقيقة أخرى , أي كان ما تستطيع القيام به ” .

  • عندما تتحدث إلى شخص يميل للإنتحار ، ماذا يجب عليك فعله : 

  1. كن صادقاً , دع الشخص الآخر يعلم أنك تهتم ، و أنه ليس وحيداً , الكلمات المناسبة غالباً ما لا تكون هامة , إذا كنت مهتماً ، صوتك و أسلوبك سوف يظهر ذلك .
  2. إستمع , دع الشخص الذي يميل للإنتحار يتخلص من يأسه و يصرف غضبه , مهما كان حديثه يبدو سلبياً ، حقيقة أنه موجود يعد إشارة إيجابية .
  3. أظهر التعاطف ، و لا تصدر الأحكام ، و كن صبوراً و هادئاً و متقبلاً , صديقك أو أحد أفراد عائلتك هذا يفعل الشيء الصحيح بالحديث حول مشاعره .
  4. قدم الأمل , أكد لهذا الشخص أن المساعدة متاحة ، و أن مشاعر الإنتحار هذه مؤقتة , دع هذا الشخص يعلم بأن حياته تهمك .
  5. تعامل مع هذا الشخص بجدية , إذا قال هذا الشخص أشياء مثل ” أنا مكتئب للغاية ، لا أستطيع المواصلة ” إسأله ” هل لديك أفكار خاصة بالإنتحار ؟ ” أنت لا تضع الأفكار في رأسه ، بل أن تظهر له بأنك مهتم ، و أنك تتعامل معه بجدية ، و أنه من الجيد أن يشاركك الألم .
  • ما لا يجب عليك فعله :

  1. يجب ألا تجادل الشخص الذي يميل للإنتحار , تجنب قول أشياء مثل ” لديك الكثير لتعيش من أجله ” أو ” إنتحارك سوف يؤذي عائلتك ” أو ” أنظر إلى الجانب المشرق ” .
  2. لا يجب أن تتصرف كأنك مصدوم ، و تقدم له محاضرة حول قيم الحياة ، أو تقول بأن الإنتحار أمر خاطئ .
  3. لا يجب أن تعد بالخصوصية , أرفض أن تقسم بالسرية , الحياة على المحك ، و ربما عليك أن تتحدث إلى أحد أخصائيين الصحة العقلية من أجل إبقاء الشخص الذي يميل للإنتحار بأمان , إذا وعدت بالحفاظ على سرية تلك المناقشات ، ربما عليك أن تكسر وعدك .
  4. لا يجب أن تقدم طرق لإصلاح المشاكل أو تقديم النصيحة أو جعل هذا الشخص يشعر بأنه عليه تبرير مشاعره الإنتحارية , الأمر لا يتعلق بمدى سوء المشكلة ، بل إلى أي مدى تؤذي صديقك أو هذا الشخص الذي تحبه .
  5. لا تلقي اللوم على ذاتك , لا يمكنك إصلاح الأمور بالنسبة لإكتئاب شخص ما , سعادة الشخص الذي تحبه أو عدمها ليس مسئوليتك .

المصدر : Metanoia.org

النصيحة الثانية : تعامل سريعاً في الأزمات

إذا أخبرك صديقاً أو أحد أفراد العائلة بأنه يفكر في الموت أو الإنتحار ، من الضروري تقييم الخطر الذي يقع به هذا الشخص فوراً , هؤلاء الذين في مرحلة الخطر الشديدة للقيام بالإنتحار في المستقبل القريب ، تكون لديه خطة للإنتحار و وسائل لتنفيذ تلك الخطة ، و إطار زمني للقيام به ، و نية لتنفيذها .

الأسئلة التالية يمكنها مساعدتك في تقييم خطر إرتكاب الإنتحار :

  • هل لديك خطة للإنتحار ؟ ” الخطة “
  • هل لديك ما تحتاج لتنفيذ خطتك ( الحبوب أو البنادق ، إلخ ) ” الوسائل “
  • هل تعرف متى ستقوم بذلك ؟ ” الإطار الزمني “
  • هل تنوي إنهاء حياتك ؟ ” النية “
  • مستويات مخاطر الإنتحار :

  1. منخفض : بعض أفكار الإنتحار ، بلا أي خطة للإنتحار , الشخص يقول بأنه لن يقوم بمحاولة الإنتحار .
  2. متوسط : لديه أفكار الإنتحار ، و خطة غامضة غير مميتة , الشخص يقول بأنه لن يقوم بمحاولة الإنتحار .
  3. مرتفع : لديه أفكار الإنتحار و خطة محددة مميتة , الشخص يقول بأنه لن يقوم بمحاولة الإنتحار .
  4. شديد : لديه أفكار الإنتحار و خطة محددة مميتة , الشخص يقول بأنه سوف يحاول الإنتحار .

إذا كانت محاولة الإنتحار وشيكة ، إتصل بمركز الأزمات المحلي في مدينتك ، أو حاول أخذ هذا الشخص لغرفة الطوارئ , قم بإزالة البنادق و المخدرات و السكاكين و الأدوات الأخرى المميتة من الجوار ، لكن تحت أي ظرف لا تترك الشخص الذي يميل للإنتحار بمفرده .

النصيحة الثالثة : إعرض المساعدة و الدعم

 إذا كان أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة يميل إلى الإنتحار ، فإن أفضل طرق المساعدة هي تقديم أذن مستمعة متعاطفة , دع هذا الشخص الذي تحبه يعلم بأنه ليس وحيداً ، و أنك تهتم لأمره , مع ذلك ، لا تتحمل مسؤولية تحسين حالته , يمكنك تقديم الدعم ، لكن لا يمكنك جعل الشخص الميال للإنتحار بحال أفضل , إنه عليه أن يتخذ تعهداً شخصياً بالشفاء .

الأمر يتطلب الكثير من الشجاعة لمساعدة شخص يميل للإنتحار , مراقبة الشخص الذي تحبه يتعامل مع أفكار حول إنهاء حياته يمكن أن يثير بداخلك الكثير من المشاعر الصعبة , بينما تساعد الشخص الذي يميل للإنتحار لا تنسى أن تهتم بنفسك , عليك بإيجاد شخص تثق به صديق أو أحد أفراد العائلة أو رجل دين أو مستشار لتتحدث حول مشاعرك و تحصل على الدعم لذاتك .

  • مساعدة شخص لديه ميول إنتحارية :

  • حاول الحصول على المساعدة المهنية , إفعل كل ما بوسعك لتحصل على المساعدة التي يحتاجها الشخص الذي يميل للإنتحار , إتصل بخط الأزمات لطلب النصيحة و الإحالة إلى الأخصائيين . شجع هذا الشخص على زيارة أخصائي الصحة العقلية ، و ساعده في تحديد مكان العلاج ، أو إصحبه لموعد مع طبيب نفسي أو معالج نفسي .
  • تابع العلاج , إذا قام الطبيب بوصف الأدوية ، تأكد أن يتناولها صديقك أو حبيبك كما تم وصفها له , كن واعياً بالآثار الجانبية المحتملة ، و تأكد أن تنبه الطبيب إذا كانت حالة هذا الشخص تسوء , غالباً ما يتطلب الأمر بعض الوقت و المثابرة لإيجاد الدواء أو العلاج المناسب لكل شخص .
  • كن إستباقياً . هؤلاء الذين يفكرون في الإنتحار غالباً ما لا يعتقدون أنه بالإمكان مساعدتهم ، لذلك ربما عليك أن تكون إستباقياً في تقديم المساعدة , قول ” إتصل بي إن إحتجت شيء ” يعد أمراً غامضاً للغاية , لا تنتظر حتى يتصل الشخص بك أو حتى يرد على إتصالك , قم بزيارته أو إتصل مرة أخرى أو قم بدعوته للخروج .
  • شجعه على إجراء تغييرات إيجابية في أسلوب الحياة ، مثل النظام الغذائي الصحي و وفرة النوم و الخروج للإستمتاع بالشمس و الطبيعة لمدة 30 دقيقة يومياً على الأقل , التدريبات البدنية هامة للغاية أيضاً لأنها تساعد في إطلاق الإندورفين و تخفف من التوتر و تساعد على الصحة العاطفية .
  • قم بعمل خطة أمان , ساعد هذا الشخص على القيام بسلسلة من الخطوات التي وعد بإتباعها أثناء أزمة التفكير بالإنتحار , هذه الخطة يجب أن تحدد أي محفزات يمكن أن تؤدي إلى أزمة الإنتحار ، مثل الذكرى السنوية لفقدان شخص ما أو تناول الكحوليات أو التوتر بسبب العلاقات , أيضاً أدرج بعض جهات الإتصال لطبيب أو معالج هذا الشخص ، بالإضافة إلى بعض الأصدقاء و أفراد العائلة الذين يمكنهم المساعدة في حالات الطوارئ .
  • قم بإزالة أي وسائل تساعد على الإنتحار ، مثل الحبوب و السكاكين و شفرات الحلاقة و الأسلحة , إذا كان من المحتمل أن يتناول الشخص جرعة زائدة من الدواء ، حافظ على الأدوية في مكان مغلق أو إمنح هذا الشخص فقط ما يحتاجه منها .
  • واصل دعمك على المدى الطويل , حتى بعد مرور أزمة الإنتحار الوشيكة ، حافظ على تواصلك مع هذا الشخص و تحقق منه دورياً أو قم بزيارته , دعمك يعد أمراً ضرورياً لضمان أن يظل صديقك أو حبيبك على مسار التعافي .

عوامل الخطر:

وفقاً لوزارة الصحة و الخدمات الإنسانية الأمريكية ، على الأقل 90% من إجمالي الذين يموتون بواسطة الإنتحار ، يعانون من واحد أو أكثر من إضطرابات الصحة العقلية مثل الإكتئاب أو الإضطراب ثنائي القطب أو الفصام أو إدمان الكحوليات , الإكتئاب تحديداً يلعب دوراً كبيراً في الإنتحار , الصعوبة لدى الأشخاص الذين يميلون إلى الإنتحار في تخيل وجود حل لمعاناتهم ، هي بشكل جزئي بسبب تشوه الفكر الناجم عن الإكتئاب .

عوامل الخطر الشائعة للإنتحار تشمل :

  • المرض العقلي أو إدمان الكحوليات أو المخدرات .
  • محاولات الإنتحار السابقة ، أو التاريخ العائلي للإنتحار ، أو تاريخ من الصدمات أو الإساءة .
  • الأمراض المميتة أو الألم المزمن ، أو فقدان شخص مؤخراً أو أحداث الحياة المثيرة للتوتر.
  • العزلة الإجتماعية و الوحدة .
  • تناول مضادات الإكتئاب و الإنتحار .

بالنسبة للبعض ، أدوية الإكتئاب تتسبب في زيادة الإكتئاب و أفكار و مشاعر الإنتحار و ليس تقليلها , بسبب هذا الخطر ، تنصح إدارة الغذاء و الدواء بمراقبة أي شخص يتناول مضادات الإكتئاب لإدراك زيادة أفكار و سلوكيات الإنتحار , تعد المراقبة أمراً ضرورياً إذا كانت هذه المرة الأولى التي يتناول بها هذا الشخص أدوية الإكتئاب ، أو إذا كانت الجرعة قد تغيرت مؤخراً , خطر الإنتحار هذا يكون بالشكل الأكبر خلال أول شهرين من العلاج بإستخدام مضادات الإكتئاب .

الإنتحار لدى الشباب و البالغين الآخرين :

بالإضافة إلى عوامل الخطر العامة للإنتحار ، فإن كل من الشباب المراهقين و البالغين الآخرين يكونون في حالة خطر أكبر للإنتحار .

الإنتحار لدى الشباب :

يُعد إنتحار الشباب مشكلة خطيرة و متزايدة , يمكن أن تكون سنوات المراهقة مضطربة و مجهدة عاطفياً , يواجه المراهقين الضغط من أجل النجاح و الملاءمة , إنهم ربما يعانون من قضايا إحترام الذات و الشك بالذات و مشاعر العزلة . بالنسبة للبعض ، هذا ربما يؤدي إلى الإنتحار , الإكتئاب يعد أيضاً من بين عوامل الخطر الكبرى لإنتحار الشباب .

عوامل الخطر الأخرى بالنسبة لإنتحار الشباب تشمل :

  • الإعتداء أثناء الطفولة .
  • الأحداث الصادمة مؤخراً .
  • الإفتقاد لشبكة الدعم .
  • إتاحة البنادق .
  • البيئة الإجتماعية أو الدراسية العدوانية .
  • التعرض لحالات إنتحار الشباب .

إشارات الخطر لدى الشباب

إشارات الخطر الأخرى التي تدل على أن الشاب ربما يفكر في الإنتحار :

  • تغير عادات تناول الطعام و النوم .
  • الإنعزال عن الأصدقاء و العائلة و النشاطات المعتادة .
  • السلوك العدواني أو المتمرد ، و الهروب .
  • إدمان المخدرات و الكحوليات .
  • الإهمال غير المعتاد في المظهر الشخصي .
  • الملل المستمر و الصعوبة في التركيز و إنهيار جودة العمل المدرسي .
  • الشكاوى المستمرة من الأعراض الجسدية التي غالباً ما تتعلق بالمشاعر ، مثل آلام المعدة و الصداع و الإرهاق ، إلخ .
  • عدم التسامح في تلقي الثناء أو المكافآت .

المصدر : الأكاديمية الأمريكية للطب النفسي للأطفال و المراهقين .

الإنتحار لدى كبار السن :

أعلى معدلات الإنتحار لدى أي مجموعة عمرية تحدث للأشخاص في سن الخامسة و الستين فصاعداً , أحد العوامل المساعدة هو الإكتئاب لدى كبار السن ، و الذي لا يتم تشخيصه و علاجه .

عوامل الخطر الأخرى للإنتحار لدى كبار السن تشمل :

  • وفاة أحد الأحبة مؤخراً ، أو العزلة و الوحدة .
  • المرض الجسدي أوالإعاقة أو الألم الشديد .
  • تغيرات الحياة الكبرى ، مثل التقاعد أو فقدان الإستقلالية .
  • فقدان الشعور بالهدف .

إشارات الخطر لدى كبار السن :

إشارات الخطر الإضافية التي تدل على أن كبار السن ربما يفكرون في الإنتحار :

  • قراءة المواد حول الموت و الإنتحار .
  • إضطراب أنماط النوم .
  • زيادة تناول الكحوليات أو إستخدام الأدوية الموصوفة بواسطة الأطباء .
  • الفشل في الإعتناء بالذات و إتباع الأوامر الطبية .
  • تخزين الأدوية أو الإهتمام بالمفاجئ بالأسلحة .
  • الإنعزال الإجتماعي و الوداع المتعمد و الإندفاع لإتمام أو مراجعة الوصية .

المصدر : جامعة فلوريدا .

 

ترجمة فريق مُهجة

هذا الموضوع مترجم عن موقع helpguide.org , للاطلاع على محتوى المادة الأصلية، إضغط هنا

 

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق